استنكار واسع بعد توقيف فقيه من التدريس بطنجة بسبب قضية “التطبيع”


يسود استنكار واسع في صفوف العشرات من طلبة التعليم العتيق بطنجة، بعد قرار وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، توقيف الفقيه العلمي الشطاط، من التدريس في مدرسة النور للتعليم العتيق.

وجاء قرار التوقيف بعد قرار سابق لوزارة الأوقاف بتوقيف الشطاط من مهامة كخطيب جمعة بمسجد الرحمة بحي الجيراري بطنجة، بسبب تناوله لقضية التطبيع مع إسرائيل وانتقاده لها.

واعتبر عدد من الطلبة والمواطنين الذين دأبوا على حضور خطب جمعة العلمي الشطاط، أن قرار وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية هو قرار غير مقبول، وطالبوا بإعادة الفقيه لممارسة مهنته.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق