إهمال جماعة طنجة قد يفقدها ملكية قصر “ألبا إسكيبيل”


تتوجه بلدية فيتوريا، بإقليم الباسك، نحو نزع ملكية قصر “ألبا إسكيبيل”، بعدما تخلفت جماعة طنجة، المالكة للقصر الذي طاله الإهمال لسنوات، عن تنفيذ وعودها في ترميمه.

وأوردت مصادر إعلامية، أن بلدية فيتوريا تواصل فرض الغرمات، التي بلغت الي حدود اليوم 34 ألف يورو، يتوجب على جماعة طنجة دفعها بالاضافة إلى عدم سداد ضريبة السكن وفواتير الماء الخاصة بهذه الاقامة، التي يقطنها العديد من العائلات، كل هذا ينضاف إلى مستحقات مشروع ترميم القصر التي لم تدفع .

وأوضحت ذات الصحيفة أن مدينة فيتوريا بإمكانها قانونيا فرض غرامات على مدينة طنجة قد يصل مجموعها إلى عشرة أضعاف المبلغ المستحق، ما يعني أنه دين ثقيل على مدينة البوغاز.

وحسب تصربح ل”أنا أوريخي” مستشارة في البلدية “من هنا، علينا اتخاذ خطوات أخرى” كما أنها وعدت بإيجاد صيغة قانونية لنزع مكلية القصر من مدينة طنجة سنة 2021 ، خلال مساءلتها من قبل الناطق الرسمي للمجلس البلدي “إلكاريكين أوسكار فيرنانديز” حول مصير أشغال ترميم القصر الذي حددت له جماعة طنجة مبلغ 400 ألف يورو.

The post إهمال جماعة طنجة قد يفقدها ملكية قصر “ألبا إسكيبيل” appeared first on 365يوم.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق