مهنيون بالعرائش يستنكرون السماح لوحدة مصنفة بعمل خارج الأوقات المحددة وإقامة حفلات


عبرت الجمعية الوطنية لارباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، اليوم الأحد، عن إستنكارها من طريقة الكيل بالمكيالين التي تتعامل بها سلطات مدينة العرائش بخصوص تطبيق قرار الحكومة الأخير القاضي بإغلاق جميع المحلات في ساعة محددة ومنع الإحتفالات.

وحسب بلاغ للجمعية، توصلت “طنجة 24” بنسخة منه، فإن سلطات العرائش سمحت لإحدى الوحدات المصنفة بالإشتغال بشكل عادي بعد الساعة الثامنة مساءً، وبإقامة تجمعات إحتفالية، على عكس مضامين القرار الحكومي الأخير.

ونوهت الهيأة بإلتزام أرباب المقاهي والمطاعم بالمدينة، رغم ما يعاني من منه القطاع على المستوى الإقتصادي والإجتماعي بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن مثل هذه التجاوزات تضر بالمكتسبات التي حققتها المملكة.

وطالب الجمعية، السلطات المختصة بالتدخل العاجل من أجل إيقاف هذا التجاوز، وذلك احقاقا للحق وضمانا للمنافسة العادلة، وتنفيذا للقرارات الحكومية.

وقررت الحكومة، ابتداء من الأربعاء المنصرم، على الساعة التاسعة ليلا، ولمدة 3 أسابيع، اتخاذ إجراءات احترازية، من بينها إغلاق المطاعم والمقاهي والمتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة 8 مساء.

كما تم فرض حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني، يوميا من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، ومنع إقامة الحفلات والتجمعات العامة أو الخاصة؛ والإغلاق الكلي للمطاعم، طيلة 3 أسابيع، بكل من الدار البيضاء ومراكش وأكادير وطنجة.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق