المغرب يستبق “رأس السنة” الجديدة بتدابير أمنية استثنائية



وجهت المديرية العامة للأمن الوطني تعليمات إلى الولاة ورؤساء المناطق والمسؤولين الأمنيين بكافة المراكز بخصوص الإجراءات الخاصة برأس السنة. وأفادت يومية “المساء”، في عددها ليوم الإثنين، أن التعليمات ركزت على منع جميع أشكال مظاهر الاحتفال، مع تشديد الحراسة على المعابد اليهودية والبعثات الدبلوماسية والفنادق المصنفة، ومنع جميع الأنشطة ابتداء من الثامنة مساء. وأضاف المصدر أنه ستتم إقامة المزيد من الحواجز القضائية، المعروفة بـ”الباراجات”، بمداخل المدن الكبرى وعلى رأسها مدينة طنجة والدار البيضاء والرباط، ومراكش وأكادير وغيرها ممن تعرف احتفالات كبيرة بليلة رأس السنة الميلادية، كما ستتم الاستعانة برجال الأمن من مدن أخرى لتعزيز الأمن بالمدن الكبرى. من جهة أخرى أصدرت السلطات قرارا يلزم مختلف المطاعم والفنادق بوقف الأنشطة قبل 4 ساعات من دخول السنة الجديدة، وذلك لمنع وقوع اختلاط بين المواطنين، من شأنه المساهمة في تفشي فيروس كورونا المستجد، خاصة في هذه الفترة التي تعرف أجواء احتفالية وتجمهرات خاصة في الفنادق وأماكن الترفيه. ويُرتقب أن تعيش المملكة “شبه حجر” ليلة رأس السنة، وذلك تفادياً لأي تطور من شأنه تعقيد الوضع أكثر في البلاد، ما قد يُؤدي إلى خروج الأوضاع عن السيطرة.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق