وزارة الداخلية تقرب وجهات النظر بين السياسيين بشأن القوانين الانتخابية.. والمرحلة تتويج لمسار سياسي أرساه الملك – شمالي



أكد وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أن “الوزارة بادرت إلى عقد عدة لقاءات لتيسير عملية التشاور وتقريب وجهات نظر الفاعلين السياسيين بشأن المنظومة الانتخابية، وفق مقاربة تشاركية، ستساهم لا محالة في إفراز مجالس منتخبة مؤهلة قادرة على الوفاء بالمهام الموكولة لها دستوري، وذلك في إطار سعي الوزارة إلى توفير الشروط الملائمة والإعداد الجيد لإجراء مختلف الاستحقاقات الانتخابية المقبلة سواء منها الوطنية أو الجهوية أو المحلية أو المهنية في أحسن الظروف”.

وقال لفتيت، خلال تقديم عرض حول الميزانية القطاعية لوزارة الداخلية، أمام لجنة الداخلية بمجلس النواب اليوم الثلاثاء ،  (قال) إن وزارة الداخلية تعتبر أن المرحلة الحالية ما هي إلا تتويج لمسار سياسي ومؤسساتي، أرسى معالمه الملك محمد السادس، انطلاقا من مرجعية دستورية وتراكم تاريخي، قوامه تثمين المكتسبات الإيجابية للتجربة المغربية المعترف دوليا بتميزها في المنطقة، وبنجاح نهجها التنموي ومسيرتها الديمقراطية.

وشدد الوزير أن إنجاح المحطات الانتخابية المقبلة مجتمعة يشكل تحديا كبيرا لوزارة الداخلية وللفاعلين السياسيين وجميع المعنيين بالعملية الانتخابية، باعتبارها المنفذ الأساسي لإفراز المؤسسات القادرة على تحقيق الأهداف الاستراتيجية المسطرة.

وأشار الوزير لفتيت إلى أن السنة الجارية تميزت بالعمل على ملء المقاعد الشاغرة بمجلسي البرلمان ومجالس الجماعات الترابية والغرف المهنية، وإحداث وحدات إدارية جديدة، ومواصلة عملية تعيين الحدود الترابية الجماعات ومقاطعات المملكة، واتخاذ الإجراءات العملية الصرف التمويل العمومي المقرر لفائدة الأحزاب السياسية، وكذا تتبع عملية المراجعة السنوية للوائح الانتخابية العامة واللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية.










Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق