غموض يلف مصير الخط البحري بين طنجة وسات بعد عودة فرنسا للحجر الصحي


يتساءل العشرات من المواطنين المغاربة الذين يعتزمون التنقل بين طنجة وسات الفرنسية على متن باخرة “GNV” ما إن كانت الرحلات البحرية ستستمر في هذا الخط البحري أم لا، خاصة بعد دخول الحجر الصحي حيز التنفيذ في فرنسا ابتداء من اليوم الجمعة.

ووفق تصريحات عدد من المواطنين المغاربة، فإن الباخرة المذكورة، أبحرت أمس الخميس من ميناء سات نحو ميناء طنجة المتوسط، لكن لا يُعرف ما إن كانت ستقوم برحلة العودة إلى فرنسا أم لا.

وأضاف المتحدثون أنفسهم، أن الشركة المكلفة بالباخرة، بدورها لا تعرف الجواب، حيث تنتظر القرارات التي ستعلن عنها السلطات المينائية الفرنسية، هل ستُبقي ميناء سات مفتوحا في وجه الرحلات القادمة من المغرب أم لا.

وتجدر الإشارة إلى أن فرنسا قررت العودة إلى الحجر الصحي بعد تسجيل ارتفاع كبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأسابيع الأخيرة.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق