ردوا البال..أول حالة وفاة بكورونا بمستشفى القرب بتيفلت لشاب في عقده الثالث.


عبد العالي بوعرفي – تيفلت بريس

علمت تيفلت بريس من مصادر مطلعة أن مستشفى القرب بمدينة تيفلت سجل او حالة وفاة نتيجة تأثرها بمضاعفات فيروس كورونا المستجد ، ويتعلق الأمر بشاب في مقتبل العمر لم يتجاوز عمره 31 ربيعا .

أتى به أفراد عائلته ليلة الاحد صباح الإثنين الماضين إلى مستشفى القرب بتيفلت في وضعية حرجة للغاية زرقة على مستوى الوجه و الاطراف العلوية و على مستوى الصدر ليسلم الروح لبارئها بعد ولوجه غرفة الملاحظة إذ لم تفلح معه جميع الإسعافات التي تلقاها من طرف الطاقم الطبي و التمريضي المداوم.

وذكرت نفس المصادر انه بعد اخذ عينة من الفقيد وإخضاعها للتحاليل المخبرية كوفيد 19 ، جاءت النتيجة صباح اليوم الجمعة إيجابية لتؤكد  أن السبب الرئيسي للوفاة هو الفيروس اللعين كورونا المستجد .

تعازينا الحارة لأفراد عائلته في هذا المصاب الجلل راجين من العلي القدير ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

المرجو من ساكنة مدينة تيفلت اخذ المزيد والحيطة والحذر كورونا موجودة وإنها بيننا وكما تلاحظون فالوفيات كثرت هذه الأيام ولا تفرق بين كبير وصغير ومريض متعاف ،وخير دليل هو هذا الشاب رحمه الله وصبر اهله، لم يمهله الفيروس اللعين كثيرا وغادرنا إلى دار البقاء ، ردوا البال وخذوا المزيد من الحيطة والحذر فالقادم أسوا يلا بقينا بهاد اللامبالاة وكأن شيئا لم يقع والأمر مجرد خرافة أو ما شابه ذلك .



المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق