قرار الكاف بتأجيل نصف نهائي عصبة الأبطال يريح مدرب الرجاء


تلقى جمال السلامي مدرب الرجاء البيضاوي، خبرا سارا بعد قرار الكاف، بتأجيل إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وجاء هذا القرار جيدا بالنسبة للرجاء، بكون أن استمرار إصابة الحارسين الأساسي أنس الزنيتي والاحتياطي محمد بوعميرة، بفيروس كورونا، وتزامنه من قرار التأجيل من شأنه إعطاء فترة راحة للاستعادة كامل لياقتهما.

ويتدرب الحارس الثالث، الشاب أمير الحداوي وحده في هذا المركز، الذي يفتقد الخبرة المحلية والأفريقية، وتأجيل المباراة سيفيد الرجاء الذي كان يعاني من هذا المركز.

وجاءت نتائج التحاليل المخبرية، التي خضعت لها مكونات الرجاء البيضاوي، اليوم الخميس، سلبية على كل من سفيان الرحيمي، محسن متولي وعمر العرجون.

وانضافت الحلات الجديدة، إلى كل من زريدة، إلياس الحداد، عبد الإله الحافيظي، زكرياء الوردي، أيوب ناناج، جبرون، الشاكير.

ومازال كل من محمود بنحليب، محمد الدويك، المكعازي، بوعميرة، وأنس جبرون، في حجرهم الصحي وعزلهم، في انتظار تعافيهم، والعودة للتدريبات من جديد.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، قرر اليوم الخميس، تأجيل المواجهة التي ستجمع فريق الرجاء البيضاوي، أمام مضيفه نادي الزمالك المصري، برسم إياب نصف نهائي دوري أبطال افريقيا دون تحديد الموعد.

وأكد ”الكاف“، أنه نظرا لطلب السلطات المصرية بتأجيل المواجهة المذكورة التي كانت ستجرى الأحد القادم بسبب الجولة الثانية من انتخابات مجلس النواب يومي 7 و8 نونبر، وتواريخ الفيفا، موضحة أنه سيتم الكشف عن التواريخ الجديدة في الساعات المقبل



المصدر

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق