موجة الانتحارات تحصد أم لطفلين بشفشاون لأسباب غامضة



أقدمت سيدة ثلاثينية، أمس (الاثنين)، على وضع حد لحياتها شنقا بمنزل أسرتها، الواقع بحي لوبار بمدينة شفشاون، وذلك في ظروف وصفت بـ “الغامضة”. الهالكة، البالغة قيد حياتها 32 سنة، وهي متزوجة وأم لطفلين، عثرت عليها معلقة باستعمال حبل لفته حول رقبتها، حيث قامت الاسرة بإخطار السلطات المحلية التي حضرت للتو إلى مكان الفاجعة، تبعتها بعد ذلك المصالح الأمنية، التي أنجزت محضر المعاينة قبل أن يتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمدينة، قصد إخضاعها للتشريح الطبي للكشف على الظروف والملابسات والأسباب الحقيقية وراء مفارقتها للحياة. وخلف انتحار الهالكة صدمة قوية وسط سكان الحي، التي عرف عنها حسن الخلق ولطف التعامل، حيث لازالت دوافع إقدامها على وضع حد لحياتها مجهولة، في انتظار أن يكشف عنها التحقيق الذي فتحته المصالح الأمنية.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق