مشاريع الإدماج الاقتصادي للشباب.. قيمة مضافة حقيقية بإقليم الحسيمة



انفتحت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالحسيمة على جيل جديد من المشاريع الحديثة التي تساهم في الرفع من قابلية تشغيل الشباب وتوفير فرص شغل قارة لعدد من الخريجين والطاقات الشابة المختصة بالإقليم. ويهدف برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، الذي يستهدف الشباب المتراوحة أعمارهم بين 18 و 45 سنة إلى إطلاق جيل جديد من المبادرات وتعزيز الإدماج الاقتصادي للشباب عبر المساهمة في خلق فرص الشغل وتيسير التشغيل الذاتي. من ضمن المشاريع الرائدة التي رأت النور بإقليم الحسيمة في إطار هذا البرنامج مقاولة بادو زهير لإصلاح آلات التبريد وصيانة الأجهزة الإلكترومنزلية بإمزورن، ومقاولة أولاد المدني السهلي لنجارة الألومنيوم بالحسيمة، واللتين أنجزتا بشراكة بين عمالة إقليم الحسيمة والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والجمعية الإقليمية لدعم أنشطة القرب. عن مقاولته المتخصصة في إصلاح آلات التبريد وصيانة الأجهزة الإلكترومنزلية كهربائية، يقول زهير بادو، ذو ال40 ربيعا والحاصل على دبلوم تقني متخصص من معهد التكنولوجيا التطبيقية بالحسيمة والذي راكم تجربة كبيرة في هذا المجال، أن ورشته تعنى بالخصوص بصيانة وإصلاح جميع الأجهزة المنزلية كالثلاجات وآلات الغسيل وآلات التبريد والتكييف بجميع أنواعها، فضلا عن مكيفات السيارات والأفران. وأضاف زهير، الذي قضى فترة سجنية ناهزت 15 سنة وأطلق سراحه سنة 2019، والحاصل مؤخرا على شهادة الإجازة في القانون الخاص، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المشروع الذي رأى النور بتاريخ 17 غشت من العام الجاري بمبلغ إجمالي ناهز حوالي 55 ألف درهم، ساهمت …



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق