غياب قسم الإنعاش بإقليم شفشاون يفجر وفيات كورونا


عبرت ساكنة إقليم شفشاون عن غضبها الشديد تجاه وزارة الصحة، في ظل إغلاق قسم الإنعاش بمستشفى محمد الخامس بمدينة شفشاون، الأمر الذي تسبب في تدهور الحالة الصحية بالإقليم خصوصًا في صفوف المصابين بفيروس كورونا.

ووجدت الساكنة المحلية نفسها مضطرة لقطع مسافة تبلغ 65 كيلومتر لتلقي العلاجات الخاصة بعدوى كوفيد-19، بمستشفى سانية الرمل بمدينة تطوان، غير أن بعد المسافات تسبب في ارتفاع عدد الوفيات، خصوصًا وأن الحالات الخطيرة تحتاج لتدخل فوري سريع، وهو الأمر الذي يستحيل إنجازه في ظل عدم وجود قسم الإنعاش بإقليم شفشاون، أخذا بعين الإعتبار الضغط الكبير الذي يعرفه قسم الإنعاش بمدينة تطوان، كونه لم يعد يتحمل استقبال الحالات المحلية، ناهيك عن الحالات الحرجة القادمة من إقليم شفشاون.

وفي السياق ذاته، رفع المجتمع المدني للإقليم وكذا المنتخبين، عدد كبير من الرسائل الإستنكارية لدى مصالح وزارة الصحة توصل موقع مٌباشر بنسخ منها، رغبة منهم في حل هذه المعضلة في أقرب وقت ممكن لإنقاد الكثير من الأرواح، غير أن هذه الآخيرة لم تحرك ساكنا، مكتفية بإحصاء عدد الوفيات الذي يرتفع يوما بعد يوم بهذا الإقليم الكبير بسبب الإهمال واللامبالاة.

The post غياب قسم الإنعاش بإقليم شفشاون يفجر وفيات كورونا appeared first on مباشر.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق