طفل يدخل في غيبوبة بسبب كورونا ببلجيكا


دخل طفل من الرابعة من عمره في حالة من الغيوبة لمدة أيام، من جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، في حالة جديدة تظهر الخطر الذي يمثله الوباء على الأطفال.

ووجه غريغوري تشودي عبر “سكاي نيوز”، مساء الاثنين، تحذيرا إلى الآباء من خطر مرض “كوفيد-19″، الذي يسببه الفيروس، على أطفالهم.

ونشر تشودي صورة ابنه كايس الراقد في أحد مستشفيات بلجيكا بعد دخوله في الغيبوبة.

وأضاف الأب أنه لم يعتقد أن ابنه قد يصاب بالفيروس عندما عانى من ارتفاع كبير في درجة الحرارة.

وفي البداية، أوصى الأطباء الوالدين بإبقاء الطفل في المنزل، لكن خلال أيام تدهورت حالة كايس وظهرت بقع غريبة على جلده.

وبعد إجراء فحص فيروس كورونا عليه، تبين أن الطفل مصاب بالوباء.

وقال الأب: “من الصعب أن ترى ابنك في هذا الوضع”.

وساء الأمر كثيرا، فدخل الطفل الصغير في حالة من الغيبوبة، وعاش الوالدان في حالة من الرعب وكانا يخشيان وفاته من جراء الوباء، ومما زاد في حيرتهما أنه لم يكن يعاني من مشكلات طبية.

وقال شودي إنه يريد من الآباء الآخرين أن يدركوا أن الأطفال معرضون للإصابة بالفيروس وليس فقط كبار السن.

وبدأ الطفل الصغير في الخروج من الغيبوبة بعد أن ظل فاقدا للوعي لمدة 6 أيام.

وكان هناك اعتقاد سائد بأن كورونا لا يصيب أو يصيب بشكل جزئي الأطفال والشباب، لكن بمرور الوقت ثبت أن هذا الأمر غير صحيح



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق