جثة امرأة متزوجة معلقة بحبل تستنفر شرطة مدينة شفشاون


استفر العثور على جثة امرأة متزوجة وأم لطفلين المصالح الأمنية بمدينة شفشاون، التي حلت بمنزل المعنية بالأمر بحي اللوبار حيث كانت معلقة بحبل داخل إحدى غرف المنزل.

وحسب مصادر محلية بشفشاون، فإن المعنية بالأمر يُرجح أنها أقدمت على وضع حد لحياتها عن طريق الشنق، لأسباب ومشاكل أسرية.

وتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمدينة شفشاون، في حين فتحت المصالح الأمنية تحقيقا لمعرفة ملابسات هذا الانتحار.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن إقليم شفشاون عموما لازال يسجل نسبا مرتفعة من الانتحارات هذه السنة أيضا على غرار السنوات الماضية.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق