الـوداع


أحسّت بمساحة وجع حادّة تقتحم صدرها فجأة. اغتصب الألم كلّ كيانها… وفكّرت أنّها بداية النّهاية المفاجئة التي قد ينتهي إليها أيّ كان. تحاملت على نفسها وجسدها ونزلت من السّرير… مشت… خطوات… بطيئة… متقطّعة… نزلت الدّرج… وتهاوت على أوّل كنبة اعترضتها في قاعة الجلوس… التقطت عيناه مشهد جسدها الفارع وهو يتهاوى على الأريكة… لم يسبق له…

The post الـوداع appeared first on موقع طنجة الأدبية.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق