عائشة البصري تروي مأساة كورونا داخل غرفة تحقيق..



  روايتها الجديدة “كجثة في رواية بوليسية” تسلك الخط الفاصل بين حلم ويقظة  في مكان مغلق، يلتبس على القارئ بدايةً إن كان غرفة عناية صحية أو حجرة تحقيق، يقع حدث واحد على مدار أكثر من 120 صفحة في الرواية الجديدة للكاتبة المغربية عائشة البصري “كجثة في رواية بوليسية” الصادرة حديثاً عن الدار المصرية – اللبنانية. …



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق