طنجة.. جائحة كورونا تُؤجل مشاريع زواج إلى وقت لاحق


حلم خطوبة صديقتي

وضعت جائحة كورونا العديد من المخطوبين بعاصمة البوغاز، في موقف لا يحسدون عليه، فمنهم من اختار عقد القران فقط دون حفل زفاف؛ نتيجة للظروف الَّتِي فرضتها جائحة “كورونا”. فيما فضَّل آخرون إرجاء حفل الزواج إلى ما بعد كورونا، وألغى البعض الآخر مشروعَ الزواج بأكمله إلى أن يتبيّن متى ستنتهي الجائحة.

وتعيش طنجة عكس باقي المدن المغربيّة، منذ تمديد حالة الطوارئ الصحية، على إجراءات صارمة فرضتها السلطات المحلّيَّة، بعد أن تحوّلت عاصمة البوغاز إلى بؤرة لتفشّي الوباء، الشيء الَّذِي فرض معه منع أيّ تجمّعات كيفما كان نوعها.

وحتّى مع إعادة فتح المساجد والتهييئ لاستئناف النشاط السياحي، تمّ الإبقاء على منع الأفراح في المدينة، الشيءُ الَّذِي خلَّف احتجاجاتٍ من طرف مموني الحفلات؛ بسبب توقّفهم لعدّة أشهر، ومنهم من وصل حافة الإفلاس. 

ومنذ شهر مارس الماضي، وإلى الآن لم يُنظّم أيُّ حفلِ زفافٍ بشكل رسمي بالمدينة، إلا تلك الأعراس التي أقيمت بشكل سري، منها من اكتمل، ومنها من مُنع واِعتُقل منظموه بسبب خرقهم حالة الطوارئ.

وسجَّلت مكاتب العدول خلال الخمس 6 أشهر الأخيرة، تراجعًا ملحوظًا في إبرام عقود الزواج على غرار المواسم السابقة، الَّتِي تعرف نسبًا مُرتفعةً مقارنة بالآن.

ويُراهن العديد من الأزواج على انتهاء أزمة “كورونا” قبل صيف السنة المقبلة للاحتفال عن طريق تنظيم تقليد (حفل الزفاف) لما له من جذورٍ خالدةٍ في ثقافة المدينة ومكانة في الموروث الشعبيّ المغربيّ.

L’article طنجة.. جائحة كورونا تُؤجل مشاريع زواج إلى وقت لاحق est apparu en premier sur La Depeche 24h.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق