تنافس 24 مشروعا على تعزيز الموروث الحضاري وتثمين العرض الثقافي بطنجة


انعقدت، نهاية الأسبوع المنصرم بقاعة العروض التابعة لشركة تهيئة ميناء طنجة المدينة (محطة القطار سابقا)، جلسة تقديمية لأهم المشاريع المندرجة في إطار تعزيز العرض الثقافي وتثمين الموروث الحضاري لمدينة طنجة.

وفي هاته الجلسة التي حضرها ممثلو المصالح المعنية، ومكاتب الدراسات الهندسية والاستشارية، ونخبة من فعاليات المجتمع المدني والمهتمين بالتراث العاملين بطنجة-المدينة، تم تقديم 24 مشروعا في طور الإنجاز لتأهيل وتثمين المواقع والمعالم التراثية لمدينة طنجة.

ولقد تفاعل بعد ذلك مع هذه العروض مجموعة من النخب الثقافية وفعاليات المجتمع المدني، الذين ثمنوا هذه الانجازات الثقافية، التي من شأنها أن تجعل من الثقافة والتراث رافدا أساسيا من روافد التنمية بمدينة طنجة التي تعرف تحولات جوهرية، تجسد المكانة اللائقة بهذه المدينة جهويا، وطنيا وعالميا.

وفي كلمته، أشاد والي الجهة، محمد امهيدية، بالاقتراحات الوجيهة التي تقدمت بها فعاليات المجتمع المدني، في إطار مقاربة تشاركية لإنجاز الاوراش التنموية عموما والثقافية خصوصا، داعيا الجميع الى الانخراط في إنجاح الاوراش الكبرى، التي توجد في طور الانجاز، في هذه المنطقة من المملكة، التي يحيطها صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله بفائق رعايته وعنايته.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق