اجتماع لتسريع الدراسة المتعلقة بالتصميم الجهوي لإعداد التراب لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة


انعقد الأسبوع الماضي بطنجة اجتماع اللجنة التقنية لتتبع مسار التصميم الجهوي لإعداد التراب بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، والذي خصص لبحث سبل تسريع إنجاز الدراسة المتعلقة بهذا التصميم.

ودعت رئيسة الجهة، فاطمة الحساني، مكتب الدراسات المعهود إليه إنجاز هذه الدراسة والمصالح الخارجية المعنية إلى “بذل مزيد من الجهود، لتدارك التأخر الحاصل في إنجاز الدراسات بهدف الانتهاء منها في أقرب وقت”.

وحسب بلاغ لمجلس الجهة، فقد أبرزت السيدة الحساني بأن الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي وباء “كوفيد-19” كان لها تأثير على إنجاز الدراسة المتعلقة بالتصميم الجهوي، والتي كان من المنتظر الانتهاء منها خلال شهر ماي الماضي، مشيدة بالجهود المبذولة من طرف كافة المتدخلين في هذا الموضوع “رغم الظروف الاستثنائية الصعبة”.

وتم خلال هذا الاجتماع، الذي حضرته نائبة الرئيسة المكلفة بإعداد التراب، سلوى الدمناتي، ورئيسة لجنة إعداد التراب، ليلى أزرقان، تقديم عرض حول المرحلة الثانية من الدراسة المتعلقة بإعداد التراب، بعد إدراج التعديلات والملاحظات المقترحة من لدن مختلف الشركاء، مع تقديم الخطوط العريضة للمرحلة الثالثة من الدراسة.
ويهدف التصميم الجهوي لإعداد التراب، على وجه الخصوص، إلى تحقيق التوافق بين الدولة والجهة حول تدابير تهيئة المجال وتأهيله وفق رؤية استراتيجية واستشرافية، بما يسمح بتحديد توجهات واختيارات التنمية الجهوية.

وسيتم إعداد التصميم الجهوي لإعداد التراب بالجهة عبر وضع استراتيجية على المدى البعيد (في أفق 25 سنة القادمة) على أساس التشخيص الترابي، وعبر وضع خطة عمل على المدى المتوسط والبعيد لإنجاز الأهداف الاستراتيجية للجهة وتنفيذ التوجهات المرسومة.





Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق