وفاة أستاذ بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان بعد إصابته بفيروس كورونا


أًعلن صباح اليوم السبت، وفاة الأستاذ الجامعي إدريس بوهليلة الذي كان يدرس مادة التاريخ الوسيط والحديث بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان التابعة لجامعة عبد المالك السعدي.

وحسب مقربون من الراحل، فقد توفي بعد أيام عن إعلان إصابته بفيروس كورونا المستجد، ليكون هو ثاني ضحية لهذا الفيروس بجامعة عبد المالك السعدي بعد رئيس الجامعة محمد الرامي منذ أسابيع.

وكان الراخل بوهليلة باحثا أكاديميا مغربيا،  ويترأس شعبة التاريخ والحضارة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، كما كان أيضا يترأس تحرير مجلة السيميائيات، والمجلة المتوسطية المهتمة بالأشكال الحضارية.

وأصدر الراحل عدة مؤلفات عبارة عن دراسات وتحقيقات، من أبرزها “الحلل البهية في ملوك الدولة العلوية وعدّ بعض مفاخرها غير المتناهية” ، و” الجزائريون في القرن 13ه/19م “.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق