عمالة طنجة أصيلة.. تقسيم إداري جديد يعيد بعثرة الأوراق الانتخابية!


PTA

أكدت مصادر خاصة لموقع “لاديبيش 24” أنَّ بداية سنة 2021، ستعرف تغييراتٍ جذريّةً على مستوى التقسيم الاداري لعمالة طنجة أصيلة، وهو الأمر الَّذِي سيُؤثّر بشكل كبير في الخارطة الانتخابيّة المقبلة. وأفادت المصادر ذاتها، بأنَّ الجماعة الحضرية أكزناية ستصبح في خبر كان، بعد توسيع المجال الحضري لجماعة طنجة إلى حدود المستشفى الجامعي.

وينتظر أن يتأثّر التقطيع الترابي الحالي لمجموعة من التعديلات على مستوى الجماعات القرويّة بشكل مُتفاوت، خصوصًا الجماعات القروية القريبة من مدينة طنجة، كجماعة العوامة وسبت الزينات وحجر النحل.

وينقسم المجال الحضري الحالي لعمالة طنجة-أصيلة إلى ثلاث جماعات حضريّة، وهي: الجماعة الحضرية لطنجة الَّتِي تنقسم بدورها إلى أربع مقاطعات في إطار وحدة المدينة، والجماعة الحضرية لأكزناية والجماعة الحضرية لأصيلة. أمَّا المجال القروي فينقسم إلى 9 جماعات.

وينتظر أن يُؤثّر التقسيم الجديد في حظوظ مجموعة من اللاعبين الرئيسيّين خلال العقود الأخيرة، خصوصًا الرئيس الحالي لجماعة أكزناية، الَّذِي أصبح مُؤكّدًا عدم ترشحه بألوان الأصالة والمعاصرة.

وارتباطًا بالتسخينات للانتخابات المقبلة، وجد البرلماني والوزير السابق محمد نجيب بوليف نفسَه وسط دوامة انتقادات واسعة، على خلفية تدوينة حول شركة “أمانديس”، الَّتِي جاء فيها “أمانديس تتوقف عن أداء كلفة خدمة الأبناك لأداء الفواتير.. المواطن هو مَن سيتحمل ذلك ابتداءً من الآن”، وهي التدوينة التي اعتبرها عددٌ كبيرٌ من المتتبّعين بمثابة إعلان صريح عن نية هذا الأخير العودة إلى الساحة السياسيّة الطنجاويّة.

 

L’article عمالة طنجة أصيلة.. تقسيم إداري جديد يعيد بعثرة الأوراق الانتخابية! est apparu en premier sur La Depeche 24h.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق