بعد إرتفاع عدد الحالات.. بلجيكا تعلن عن تسخير الجيش لمكافحة وباء كورونا


وافق مجلس وزراء الحكومة الفيدرالية البلجيكية، اليوم الجمعة، على نشر 1500 جندي للمساهمة في مكافحة وباء فيروس كورونا.

وحسب بلاغ صادر عن وزارة الدفاع، فإن الدعم الذي سيقدمه الجيش يهم توفير الطواقم الطبية والشبه طبية والمسعفين، وتدريب الفرق المدنية على تقنيات أخذ العينات (اختبارات الكشف عن الإصابة)، إلى جانب المساعدة في أخذ العينات ونقلها (على سبيل المثال في دور والرعاية والعلاجات).

وأوضح المصدر ذاته أن الجيش يمكنه، أيضا، التدخل في النقل الطبي، من خلال توفير سيارات إسعاف عسكرية، وطائرات من طراز سي 130، وطائرات مروحية وشاحنات للإجلاء أو الإعادة إلى الوطن.

كما يمكن لقوات الجيش التدخل في التوزيع اللوجستيكي، لاسيما من خلال تقديم الدعم للموظفين والبنيات التحتية للفرز.

وأضافت الوزارة أن “التكفل بالسجناء المصابين بالفيروس، حيث تم تجاوز القدرة على توفير العزل في السجون، هو أيضا من ضمن الإمكانيات المتاحة للجيش”.

ووفقا لأحدث المعطيات الصادرة عن السلطات الصحية البلجيكية، فقد تم تجاوز عتبة 10 آلاف إصابة يومية جديدة بفيروس “كوفيد-19” في بلجيكا، بمتوسط 10 آلاف و454 حالة خلال الفترة ما بين 13 و19 أكتوبر.

وخلال هذه الفترة، أدى الفيروس إلى وفاة أزيد من 35 شخص (+13) في المتوسط يوميا، بينما استمرت حالات الاستشفاء في الارتفاع، وذلك بمتوسط 350 ولوج للمستشفيات يوميا (+ 82 بالمائة).



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق