حزب “كاره للمغاربة” يقترح حلا لإخراج سبتة من الاختناق الاقتصادي


بدأ حزب “فوكس” اليميني المتطرف، أمس الجمعة، لقاءات أعضائه البرلمانيين، في الجزيرة الخضراء، لدراسة مقترحات لإخراج سبتة ومليلية المحتلتين من الاختناق الاقتصادي الذي فرضه الحصار المغربي عليهما.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن أعضاء فوكس البرلمانيين بدأوا لقاءاتهم أمس بالجزيرة الخضراء، واليوم السبت سيعقدون لقاء آخر بمدينة سبتة المحتلة، من أجل مناقشة تقوية العلاقات بين سبتة ومليلية ومنطقة الأندلس في جنوب إسبانيا.

وتهدف هذه اللقاءات، وفق ذات المصادر، إلى إيجاد حلول ومقترحات تكون في صالح المناطق الثلاثة، للخروج من الأزمات الاقتصادية التي فرضها فيروس كورونا، إضافة إلى معاناة سبتة ومليلية اقتصاديا بسبب إغلاق المغرب لحدوده معهما.

ويرى حزب فوكس أن الحل يكمن في تحويل اعتماد سبتة ومليلية على إسبانيا بالكامل، وخاصة على منطقة الأندلس، وإنهاء الاعتماد على المغرب.

ويُعرف عن حزب فوكس اليميني المتطرف كرهه الكبير للمغاربة وقد سبق أن طلب بترحيل المهاجرين المغاربة من إسبانيا لتوفير فرص الشغل للإسبان.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق