مساجد طنجة تستقبل المصلين لإقامة شعائر أول جمعة في زمن كورونا وسط أجواء روحانية


استقبلت العشرات من المساجد في مدينة طنجة، اليوم الجمعة، المصلين الذين توافدوا لأداء صلاة الجمعة، التي استأنفت إقامتها بعد أزيد من سبعة أشهر على تعطيلها في إطار التدابير الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

واستقبلت المساجد البالغ عددها 66 مسجدا بعمالة طنجة أصيلة؛ أعداد متفاوتة من المصلين لأداء أول شعائر الجمعة الأولى منذ التوقف الاحترازي في مارس الماضي، في ظل أجواء روحانية افتقدتها شريحة عريضة من أهالي المنطقة.


وحسب ما عاينته جريدة طنجة 24 الالكترونية؛ فقد بدأ لافتا تجاوب المصلين مع التوجيهات التي عممتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عند ولوج المساجد؛ لا سيما فيما يتعلق بارفاق سجاد خاص ووضع الأحذية في أكياس.

وبالموازاة مع ذلك؛ خضع الوافدون على بيوت الله؛ تحت اشراف لجان محلية للوزارة الوصية؛ لتدابير احترازية تتمثل أساسا في قياس درجة الحرارة والزامهم بضرورة تعقيم اليدين ولبس الكمامة، مع لزوم كل مصل مساحة تبعد بمسافة أمان كافية عن بقية المصلين.


وسادت أجواء الاستعدادات بكافة المساجد المعنية بإقامة صلاة الجمعة، منذ صباح اليوم، كما تعالت أصوات تلاوات القرآن والأذكار المنبعثة من مكبرات الصوت بمآذن هذه المساجد، ما جعل المدينة تعيش أجواء روحانية افتقدتها منذ أسابيع طويلة.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق