نشطاء يطالبون سلطات شفشاون بتسريع عملية تجويد القطاع الصحي في الجماعات القروية


طالب عدد مهم من نشطاء إقليم شفشاون في الأيام الأخيرة، من سلطات الإقليم والمنتخبين، بضرورة الإسراع في تجويد القطاع الصحي بالجماعات القروية.

وحسب تصريحات عدد من النشطاء لـ”طنجة24″، فإن الجماعات القروية في إقليم شفشاون، شهدت في الأسابيع الأخيرة العديد من الحوادث التي أثبتت ضعف القطاع الصحي بهذه المناطق، ومن أبرزها حادثة مصرع طفلة ابتلعت حبة عنب وعلقت بقصبتها الهوائية.

ووفق النشطاء، فإن الكثير من المستوصفات والمستشفيات بالإقليم، تشهد خصاصا كبيرا في الأدوية والأطقم الصحية، الأمر الذي يعرض حياة الآلاف من المواطنين في هذه الجماعات والدواوير لخطر الموت في أي لحظة.

وطالب النشطاء بتسريع عملية تجويد القطاع الصحي في هذه المناطق في أقرب وقت، خاصة في ظل تداعيات فيروس كورونا، واقتراب حلول فصل الشتاء وما يشهده من ارتفاع كبير في الإصابات بالانفلونزا والكثير من الأمراض الموسمية التي تدفع المواطنين للتنقل إلى المستشفى بشكل كبير.

كما أشار النشطاء إلى أن تجويد القطاع الصحي لا يتعلق فقط بالمستشفيات، بل حتى بالمرافق الأخرى، خاصة سيارات الإسعاف التي تتسم بضعف الامكانيات في أغلب الجماعات.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق