فنانون وكتاب روس ينقلون ثقافة وطنهم الغنية إلى الجماهير العالمية


بقبابها الذهبية التي تعانق السماء، لن تجدَ الكاتدرائية الأرثوذكسية الروسية لها موطنا غير موسكو أو سانت بطرسبرغ. ومع ذلك، إن ألقيت نظرة إلى كل ما هو بجوارها، تشعر وكأنك فعلا في العاصمة الفرنسية باريس. شرعت الكاتدرائية الأرثوذكسية أبوابها قبل بضعِ سنوات، إلا أن العلاقات الثقافية بين روسيا وفرنسا تمتدُ إلى أكثرِ من قرن. في حلقة هذا الأسبوع…

The post فنانون وكتاب روس ينقلون ثقافة وطنهم الغنية إلى الجماهير العالمية appeared first on موقع طنجة الأدبية.



Source link

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق